الثلاثاء 03 صفر 1439 هـ

تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود الرئيس الفخري للجمعية السعودية للإدارة، وبحضور معالي الدكتور مفرج الحقباني وزير العمل، افتتح مساء أمس في برج رافال فندق كمبنيسكي الملتقى السعودي الأول لتوليد الوظائف والمعرض المصاحب

«وظيفتي» وفور وصول معاليه إلى مكان الاحتفال كان في استقباله الدكتور ناصر بن إبراهيم آل تويم رئيس مجلس الجمعية السعودية للإدارة والشيخ يوسف بن عوض الأحمدي وأعضاء مجلس الإدارة.

في البداية تم تدرشين المعرض المصاحب وتجول الوزير الحقباني على أجنحة المعرض، حيث استمع إلى شرح واف عن جهود وخدمات تلك الجهات كافة ومساهماتها الوطنية المميزة وطرحها على أبناء هذا الوطن ومواطنيه.

بداية الحفل

بعد ذلك أخذ معالي وزير العمل مكانه في الحفل ليبدأ بآي من الذكر الحكيم.

كلمة د. آل تويم

بعد ذلك ألقى الدكتور ناصر آل تويم رئيس مجلس الإدارة كلمة، رحب فيها بالحضور، حيث تخلل كلمة الدكتور آل تويم سبع رسائل قصيرة -في وقتها عميقة في مدلولها- الرسالة الأولى هي لمقام صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظه الله- على الدعم اللامحدود الذي قدمه للجمعية أثناء توليه الرئاسة الفخرية كأول رئيس فخري للجمعية، أما الرسالة الثانية فهي للرئيس الفخري الحالي صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن سلمان بن عبدالعزيز الذي رغم قصر توليه الرئاسة الفخرية شهدت الجمعية عدة مبادرات، ونحن نحتفل اليوم بغرس وقطف ثمار ملتقى يجسد قول الله تعالى: {لاَّ خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِّن نَّجْوَاهُمْ إِلاَّ مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ} الآية.

أما الرسالة الثانية فهي لمعالي وزير العمل دكتور مفرج الحقباني الوزير النشط صاحب الهمة والخلق الرفيع.

أما الرسالة الرابعة فهي رسالة هل جزاء الإحسان إلا الإحسان لكل من أسهم في هذا الحدث.

أما الرسالة الخامسة فهي لأعضاء الشرف الكرام فجميل منهم أن يكونوا شمعة تنير دروب الآخرين وأخص بالذكر فضيلة الشيخ يوسف الأحمدي الذي كان وما زال كالنخلة الشامخة المثمرة تعطي بلا حدود.

ومضى دكتور آل تويم في كلمته، مقدماً شكره للشيخ سعود المريبض.

أما الرسالة السادسة فهي تشمل الجديد والمفيد لجمعية الإدارة. أما الرسالة السابعة فهي عن ولماذا توليد الوظائف وأمور أخرى تناولها في كلمته الضافية الوافية.

كلمة الشيخ الأحمدي

بعد ذلك ألقى الشيخ يوسف الأحمدي كلمة أعضاء شرف الجمعية السعودية للإدارة، رحب فيها بالحضور وحيا الجميع بتحية الإسلام، وعبّر فيها عن سعادته بالالتقاء بهذا الجمع المبارك، وبهذه الجمعية، أحببتها من طول عمرها منذ حوالي 35 سنة، وكذلك بالحراك النشط الذي تشهده هذه الجمعية المباركة.

كما أعلن الشيخ الأحمدي التبرع بتخصيص قطعة أرض في مكة المكرمة داخل الحرم، خمسة آلاف متر، تكون مركزاً وقفياً للتدريب والتوظيف بإشراف الجمعية، وكذلك مشاركة الشيخ عبدالرحمن الغماس وشركاه في المدينة المنورة بقطعة أرض خمسة آلاف متر، واتفقنا أن نبدأ في العمل في الأرضين بمبلغ مليون ريال مقدم، وأكد الشيخ الأحمدي في معرض كلمته الاهتمام بأبناء هذا الوطن، وكذلك استدامة المسؤولين الاجتماعية.

كما تبرع الشيخ الأحمدي بمليون ريال لإدارات مقر الجمعية على مدى عشر سنوات، وعرض الشيخ الأحمدي فكرة قدمها لمعالي وزير العمل تتمثل في إيجاد شركة تسمى شركة الأم الشبابية الشركة المالية لاستدامة المسؤولية الاجتماعية تخدم كافة الجمعيات في المملكة وسيتم مناقشتها مع المسؤولين.

كلمة الرعاة

بعد ذلك ألقيت كلمة الرعاة، ألقاها نيابة عنهم السيد منير بن محمد خياط نائب أول الرئيس التنفيذي رئيس مجموعة الموارد البشرية في البنك السعودي الفرنسي رحب فيها بالحضور.

أبرز في كلمته اهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- بتأهيل وبناء الشباب السعودي وهم عماد الوطن واللبنة الأولى لبناء الحضارات، وقال إننا نلتقي الليلة في هذه المناسبة الكريمة تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- للاهتمام بالشباب السعودي والأخذ بيده.

قصيدة وطنية

بعد ذلك ألقى الشاعر مشعل القرشي قصيدة وطنية رائعة قوطعت أبياتها بالتصفيق والإعجاب على حسن الأداء وجمال الصوت والمشاعر الغامرة نحو هذا الوطن ومواطنيه.

كلمة وزير العمل

بعد ذلك ألقى معالي وزير العمل دكتور مفرج الحقباني كلمة أبدى إعجابه فيها بالقصيدة الوطنية التي ألقاها الشاعر مشعل القرشي التي جسدت حب هذا الوطن، وكذلك كلمة الشيخ الأحمدي عن دور رجال الأعمال وكذلك كلمة دكتور آل تويم الكلمة الضافية المميزة، وقال إننا في عصر حزم وعزم.

 

fea_243_1 fea_243_3 fea_243_4 fea_243_5 fea_243_7 fea_243_9 fea_243_10

تسجيل