الجمعة 26 ربيع الأول 1439 هـ

الجمعية السعودية للإدارة تعقد ندوة بمناسبة مرور عام على تولي خادم الحرمين الشريفين مقاليد الحكم

الرياض: 26 يناير 2016

احتفلت الجمعية السعودية للإدارة ضمن نشاطها الشهري بمناسبة مرور عام على تولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود مقاليد الحكم في المملكة.

  وقال رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور ناصر إبراهيم التويم إن مناسبة مرور عام على تولي خادم الحرمين الشريفين الحكم حدث كبير ومهم للغاية واصفا الملك سلمان بأنه اتصف طوال توليه المسؤوليات بانه حاكم إداري محنك ومتمرس ورث القيادة والحكمة والرأي السديد عن والده موحد هذه البلاد الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه.

  وأضاف التويم أن الجمعية نظمت بهذه المناسبة ندوة قدمت فيها ورقتان أولاها عضو مجلس الشورى، عضو مجلس إدارة الجمعية الدكتور عبدالرحمن أحمد هيجان بعنوان: “ا لاستشراف الإداري في عهد الملك سلمان” تحدث فيها عن المشروعات والقرارات التي غيرت من وجه السياسة الخارجية للسعودية وجعلها أكثر قوة وصلابة في مواجهة المخاطر، كما تناول انجازات سلمان في فترة قصيرة.

 وقال “عندما جاء الملك سلمان بن عبدالعزيز إلى الحكم كان واضحا منذ البداية أننا أمام شخصية حاكمية سياسية إدارية اقتصادية اجتماعية استطاعت أن توظف إرثها وتجربتها في الحكم في قراراتها الملكية لحاضر ومستقبل الوطن، وهي قرارات شملت جميع سياسات الدولة الداخلية والخارجية.

  وألقى الورقة الأخرى عضو مجلس إدارة الجمعية الدكتور عمر بن سليمان العجاجي أشار فيها إلى أن الملك سلمان ليس بغريب على الحكم فهو زعيم مارس الحكم منذ صغره بل منذ عهد والده الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه، وعرف بالحزم والإطلاع والمتابعة الدقيقة لكل ما يخدم الوطن والمواطن.

 وقال إن الملك سلمان يعتبر شاهد عصر مطلع وملم بشكل دقيق على هموم الداخل وقضايا الخارج، عمل بجانب كل إخوته الملوك الذين سبقوه.

  وأضاف أن شخصية الملك سلمان تحظى بتقدير كبير لقربه من المواطنين ومعرفته بأحوالهم وتعاطيه المباشر مع همومهم اليومية.

  وتحدث عن أبرز الإنجازات التي ساهمت في تغيير خارطة التنمية في البلاد ومنها ضم جملة من المجالس المختلفة في مجلسين هما مجلس الشؤون السياسية والأمنية برئاسة سمو ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، ومجلس الشؤون الاقتصادية والتنموية برئاسة سمو ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، إضافة إلى إطلاق برنامج (التحول الوطني).

 ثم علق عضو مجلس إدارة الجمعية السعودية للإدارة الدكتور حاكم البلوشي مؤكداً على ما ورد في الورقتين، مضيفاً أن شخصية الملك سلمان هزت العالم كله مشيراً إلى القدرة الكبيرة على تكوين تحالف عربي وإسلامي في مواجهة الإرهاب.

 كما علقت عضو الجمعية الدكتورة الجوهرة الفوزان مشيدة بالمسيرة العطرة لخادم الحرمين الشريفين ومنوهة بإنجازات ملك الحزم والعزم التي لم تأت من فراغ بل هي حصيلة خبرات عقود لرجل عاصر ملوك المملكة  كلهم وكان ذا رأي ومشورة مدرك لأبعاد أي قرار.

  وتخلل اللقاء مداخلة من رجل الأعمال الشيخ سعود بن برجس المريبض روى فيها ما يعرفه ويتذكره من مواقف لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله، ألقى بعد ذلك الشاعر ياسر بن محمد بن جمعان الزهراني قصيدة بعنوان “سلمان الحزم” خص بها لقاء الجمعية ونالت استحسان الحضور والمشاركين.

  وفي ختام الندوة جرى توقيع اتفاقية بين الجمعية السعودية للإدارة وشركة خبراء النزاهة حيث وقعها نيابة عن الجمعية رئيس مجلس إدارتها الدكتور ناصر إبراهيم التويم وعن الشركة الرئيس التنفيذي الدكتور خالد مصطفى العباد، حيث تهدف الاتفاقية إلى تبادل الخبرات وبناء فكر إداري يحارب الفساد ويساهم في بناء مؤسسات خالية من الفساد.

  ((انتهى))

تسجيل